22 juillet, 2006

دمعة



دمعة
دمعتين
تكبر المأساة
وتتوالى الدمعات

14 juillet, 2006

أَلم


تَتأَلَّمين يوماً بعد يومٍ...وأَتأَلم ثانيةً بعد ثانيةٍ...هُوَ قدرُنا نحنُ الإثْنين...أَكرهُ أنْ يكونَ كذلك قَدر شَيْماءِنا الحبيبة...أَتذكر قبل أَربعِ سنوات حين كنّا،أَنا وأنِْت ،نمرُّ بتجربة مريرة كانت نهايتها سعيدة أَثْمرتْ ورْدتنا الوحيدة،شيماء، كان الله سندنا الوحيد...وسيبقى كذلك...

19 décembre, 2005

حياة


لم أجدب منذ مدة ليست بالقصيرة كأني أودع الكتابة. فالجدبة مرادفة بالنسبة لي للكتابة. لكن أجد أن شيطان الحروف يدير وجهه عني . لاأعرف السبب. الغريب أن شيطان السو ء و الشر يتربص بي كل وقت وحين. الله وحده يعلم كم أحاول أن أفلت منه ، كم أحاول أن أنتصر على نفسي الأمارة بالسو ء....سأحاول الرجوع إلى الجدبة لأستمر في الحياة.....فالكتابة حياة

18 novembre, 2005

قلق


تبّاً لشرِّ ماخلَق
حُب انْحرَق
قلْبٌ انْشقق
حلمٌ انْسرق
أَملٌ تمزَّق
أُفقٌ انْغلَق


أَعوذُ بِربِّ الفلَق

01 novembre, 2005

عبث


أعبثا نعانق المعاناة أم قدر محتوم؟
كلما فُتٍحت ثغرة في قلبي المعتوه، كان إسمنت الزمان لها باالمرصاد.
يتبخر الأمل ويبقى القدر حبل نجاة من هواجس الهم وظلال اليأس.
أسنبقى داخل الدائرة المغلقة للمعاناة ؟

16 octobre, 2005

ياااااااااااااااااااارب


المجدوب غاضب
ومقلق
قلبو اتشقق
من عنقو
معلق
بالرجلين كيتسحق
مالو ياربي مالو
مالو من دون الخلق
واحد ف قلبو هاني
وقلب المجدوب يتحرق

10 octobre, 2005

الجدبة


غادي نجدب
غادي نتحير

غادي ندردك
غادي نفير

أنا لكناوي
ولد لكناوي
خو لكناوي
ديما امشير

أنا فعاركم
ياهل لبلوغات
لاتقلقكم جدبتي
لاتحيركم هضرتي

أنا فحماكم
ياهل الكلمه
ولكلافيي
اتحملوا فلتاتي

يارب سيدنا بلال
اغفرلي زلاتي